الإثنين 17-6-2019   

أسرارنا الصغيرة

د.حسان ابوعرقوب

أعمارنا مهما ظهر أنها طويلة فهي قصيرة، وبعضنا خلال هذا العمر القصير يكون له إنجازات ضخمة وكبيرة، يسمع بها القاصي والداني، ولكنه في نفس الوقت يحتفظ لنفسه ببعض الأسرار الصغيرة التي لا يعلمها أحد عنه، أو ربما يعرفها القليلون أو المقربون فقط.
وعلى سبيل المثال القائد الفرنسي الكبير (نابليون بونا بارت) كان أول حب في حياته أخت زوجة أخيه التي تدعى كارولاين ، وكان عمره وقتها ستة عشر عاما، ولكن والدها رفض زواجها منه ، بحجة أنه يكتفي بصهر واحد من هذه العائلة.
كذلك (أدولف هتلر) الذي أشعل حربا عالمية راح ضحاياها ملايين البشر، وتسببت بدمار العالم، توفي والده عندما كان في سن 14 عاماً، وعاش على معونة للأيتام ومساعدة من والدته، ثم توفيت والدته عندما كان في سن 18 عاماً، فحاول أن يكسب قوته من عمله كرسام في فيينا حيث كان ينسخ المناظر الطبيعية الموجودة على البطاقات البريدية ويبيع لوحاته للتجار والسائحين.
ومثل ذلك رئيس وزراء بريطانيا (ونستون تشرشل) الذي انتصر مع الحلفاء على ألمانيا في الحرب العالمية الثانية، كان يشرب الكحول ويدخن السيجار بشراهة، حتى وصفه بعض المؤرخين بأنه «بالوعة كحول متنقلة ومدخنة تنفث السيجار الفخم» وهذا ما يبيّن سبب النكسات الصحية التي تعرض لها قبل وفاته، حيث كان يدخن يوميا 8-9 لفافات من السيجار.
هذه نماذج ومثلها كثير، لكل واحد منا أسراره الصغيرة التي لا يعرفها الكثيرون، ونحاول أن تكون ملكا لنا وحدنا، ونشعر معها بوجودنا وخصوصيتنا. فبعضنا يكتب الشعر وبعضنا يكتب القصة أو المقالة، لكنه يخفي ما يكتب عن الناس، لأن هذه الكتابات هي أسراره الصغيرة.
بعض الأثرياء يحتفظ بحذائه القديم الممزق، ويعتبر هذا الحذاء سره الصغير، وبعض العشاق يحتفظ بزهرة يضعها في كتاب بعد أن أهديت له ممن أحبّ أيام الصبا.
كلنا لدينا أسرارنا الصغيرة التي تفرحنا أو تحزننا، أو تعيدنا للماضي، أو تذكرنا بمن نحب، فلنحتفظ بهذه الأسرار، ونحلق معها في عالم الأحلام والخيال.

التاريخ : 4/29/2019 1:20:16 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط