الثلاثاء 18-6-2019   

حدث مع أردنيين في رمضان

النهر نيوز - خلال صيامه يطلقها، فإذا ما أفطر أفاق فصار يريد ارجاعها.

يسأل: "هل يجوز أن أعيد امرأتي بدون ما أراجع المحكمة؟"

هكذا هي الحالة في المحاكم الشرعية ودار الافتاء.

إن جزءاً مهماً من جدول الأعمال في الشهر الفضيل، هو في مراجعة ما إذا كانت "امرأة" السائل عن الفتوى طالق أم لا.

الكارثة في انه إن واصل حاله هذا ستتحول ام العيال الى أجنبية عليه، بل وليست كأي أجنبية. محرمة عليه شرعا إلا..

كأن بعض الصائمين يحظر الاقتراب منه، كونه قنبلة موقوتة، ستنفجر ساعة ملامستها.

طااخ .. "أنت طالق". تلك الحزينة مضطرة. فسؤاله عن طبخة اليوم، كافية لتحويلها لمطلقة، فإذا كانت تلك الطلقة الثالثة، فتلك أدهى وأمرّ.

تقول المصادر: المحاكم الشرعية ومثلها دار الافتاء تتلقى عشرات الاتصالات يوميا في شهر رمضان الفضيل لسؤالهم عن كارثة تطليق "الحرمة".

هي وديعة طالبنا الحبيب صلى الله عليه وسلم، بحسن معاشرتها، بأن رفقا بالقوارير، فإذا ما صام "فحل" راح يبطش.

التاريخ : 6/5/2019 12:27:11 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط