الإثنين 21-7-2019   

«جرش 2019» .. يحتضن «الفحيص للموسيقى»

النهر نيوز - سيكون رواد مهرجان جرش بدورته الـ «34» على موعد مع فرقة «الفحيص للموسيقى العربية» على خشبة مسرح أرتيمس ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون، حيث ستقدم الفرقة ليلة طرب بامتياز، بذائقة فنية وبأداء مجموعة من الشباب المثقف الملتزم بالفن الجميل، في إضافة حقيقية إلى المشهد الفني الأردني، حيث يقدمون أنفسهم للمرة الأولى إلى جمهور جرش للثقافة والفنون بكل ثقة ووعي بأهمية برنامجهم الفني، وهؤلاء الشباب يحملون مسؤولية تقديم وجه مشرق للأردن باختياراتهم وأدائهم وبرامجهم الفنية، وذلك بترويجهم للفن الحقيقي لدى عشاق الموسيقى ومتذوقي الفن الرفيع وباستعادة أغاني الرواد والزمن الجميل والمفردة المعبرة والجملة الموسيقية المميزة، وخاصة من الأغاني الأردنية، عندما كانت هذه الأغنية عنواناً أردنياً بامتياز، وحققت شهرة وتسابق كبار المطربين العرب على غنائها.
الفرقة التي احيت أغنيات أردنية تراثية من بين تلك التي قدمت بأصوات الفنانين الرواد مثل الراحل توفيق النمري ؛ حيث قدمت «حسنك يا زين، جنني وخلالي عقلي طاير» وللراحل عبده موسى قدمت الفرقة أغنية «جدلي يا ام الجدايل جديلي»، و»مرين وما معهن حدا»، و»يا زينة يا بنت الخال»، و»سافر يا حبيبي وارجع»، و»هي يا ام الشامة» ، و»نزلن على البستان» وغيرها ولشكري عياد قدمت الفرقة أغنية «محلا الدار والديرة ونبع الفوار والزينات عالنبعة يملن جرار».
وقدمت الفرقة أغاني فلكلورية وتراثية منها «لوحي بطرف المنديلي مشلشل برباع، يام رموش الطويلة وعيون وساع» ومن أغاني سميرة توفيق قدمت الفرقة أغنية «صبوا القهوة وصبوا الشاي واسقوا الي زارونا»، وتغنت بعدد من الأغاني العربية منها «اه يا حلو سيدي يا مسليني»، و»فوق النخل»، و»قدك المياس»، و»طالعة من بيت أبوها» وغيرها. ولفريد الأطرش .
وتعد فرقة الفحيص للموسيقى العربية، إضافة فنية للساحة الغنائية والفنية الأردنية ، فرقة أردنية تضم ثلاثين شاباً وشابة بقيادة الفنان معتصم قندح انطلقت وأشهرت نفسها العام 2012 من بيت الفحيص تتطلع الفرقة إلى تنمية الشعور لدى الجيل الجديد بأهمية الحفاظ على التراث الإبداعي في الموسيقى والغناء، وترويجه لدى عشاق الموسيقى في الثقافات الإنسانية.
وفرقة الفحيص للموسيقى العربية صاحبة «الغناء الأصيل لا يذبل ولا يموت» هي فرقة تعمل تحت مظلة جمعية الفحيص لحفظ التراث، وهي فرقة تعنى بالتراث الأردني الفني والفن العربي الأصيل، وقد تم اطلاقها في حفل إشهار مميز أكدت فيها أنها بدأت من حيث انتهى أعضاء فرقة الفحيص لإحياء التراث السابقة. علما أنه وصل عدد أعضائها الآن إلى 35 فنانا، وان فرقة الفحيص الموسيقية ظهرت للمرة الأولى عام 2011 برعاية ودعم من الشاعر جريس سماوي وزير الثقافة الاسبق.

التاريخ : 7/9/2019 5:43:32 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط