الإثنين 20-5-2018   

'سترة ذكية' تشخص المرض أسرع من الأطباء

النهر نيوز- ابتكر مهندسون أوغنديون سترة ذكية يمكنها تشخيص مرض الالتهاب الرئوي أسرع من الأطباء، لتزيد الآمال بمعالجة المرض الذي بات يفتك بعدد أكبر من الأطفال أكثر من أي وقت مضى.
وتحتوي السترة الذكية التي أطلق عليها "ماما أوب" أو (أمل الأم)، على مجسات إلكترونية تفحص الصوت الخارج من الرئتين ودرجة الحرارة ومعدل التنفس.
ويمكن للسترة أن تشخص مرض الالتهاب الرئوي بدقة وسرعة تفوق ثلاث مرات مثيلها لدى التشخيص البشري، بحسب دراسة أجراها الفريق الذي ابتكر السترة.
والالتهاب الرئوي الحاد سبب في موت 24 ألف طفل سنويا تحت سن 5 أعوام، كثير منهم تعرضوا للتشخيص الخاطئ كمصابين بالملاريا، بحسب إحصاء لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة (يونيسيف).
والافتقار للمعامل الحديثة والبنية الأساسية الطبية في بعض البلدان الفقيرة، يعني لجوء العاملين في مجال الصحة إلى الفحوصات البسيطة التي قد لا تكون كافية لتشخيص الأمراض بدقة، وهو ما يؤثر على المريض.
أخبار صحة حياتك

التاريخ : 1/22/2017 11:40:10 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط