الأربعاء 18-9-2018   

مُشادات "على الهوى" بين الفايز وفراج بسبب "مقابلة الملقي"

النهر نيوز - أشعلت استضافة الملقي الأخيرة على التلفزيون الأردني في برنامج ستون دقيقة الجمعة الماضية، الخلاف بين النائب السابق هند الفايز والناشطة على مواقع التواصل ديما علم فراج وذلك خلال استضافتهما على إذاعة حياة أف أم، اليوم الأحد.

وبدأ الخلاف بعد أن رفضت النائب الفايز اتهامها من قبل فراج بعدم تصويتها على طرح الثقة في 'حكومة الملقي' عندما كانت عضواً في مجلس النواب، الأمر الذي وصفته الفايز بـ'الكذب والافتراء' قائلة: أنا كنت في مجلس النواب الـ17 الذي كان في عهده حكومة الدكتور عبدالله النسور وليس حكومة الملقي، مطالبة المذيعة التي حاولت التهدئة بينهما باستضافة أشخاص لديهم معلومات ووعي وليس أشخاص 'ينطنطوا' على مواقع التواصل الاجتماعي - على حد قولها-.

وتمنت الفايز أن من يخرج للحديث للشارع الأردني أن يكون الملك ليطمئن الشارع الاردني وأن يبعث من يستطيعوا أن يحلوا معضلة الموازنة العامة التي لن تكون قادرة على دفع رواتب الموظفين، وليس رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي الذي وصفته بأنه لا يملك الولاية العامة ليتحدث مع الشعب، وهو ما دفع الناشطة فراج إلى القول: قبلت استضافتي على البرنامج للحديث عن لقاء هاني الملقي وليس الملك الذي نحب جميعاً أن يخرج ويتحدث للشعب.

وأضافت فراج أنها وجدت من خلال تواجدها على مواقع التواصل الاجتماعي برضى المواطنين حول مقابلة الملقي التي وصفتها بـ'الجرئية'، وأن المواطنين شعروا بقليل من التفاؤل وأن الشعب يريد أن يخرج المسؤول ويتكلم لهم ويشرح لهم الاوضاع الاقتصادية وغيرها من أمور تواجه الوطن وأنه ليس من مصلحة أحد أن يكون هناك فوضى.

وأشارت إلى أن الرئيس الملقي بدا واثقاً من نفسه خلال المقابلة، لافتة إلى أنها مع المقاطعة السلمية للبضائع وأنه من حق الشعب أن يحتج على الضرائب.

التاريخ : 1/29/2017 7:24:53 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط