الأربعاء 16-10-2018   
تعميم للبنوك بعدم قبول الهويات القديمة    وفد من مجلس نقابة المحامين إلى دمشق الخميس    سوريا: تطوير مركز نصيب الحدودي والمنطقة الحرة    الملك يعزي العاهل المغربي بضحايا حادث القطار    مكافحة الفساد: توقيف 3 اشخاص على خلفية عطاء برج للتلفزيون عام 2015    القنصل السعودي يغادر تركيا    وفاة بحادث مؤلم لإنقلاب مركبة في مأدبا    تكريم البنك العربي الإسلامي الدولي لدعم مسابقة الملكة علياء للمسؤولية الإجتماعية 2018    ابوظبي: مشروع لتحويل النفايات الى وقود للطائرات    الطراونة: طالما نظرنا إلى سوريا كعمق عربي أصيل    النقباء: فرصة تاريخية للرزاز لاتخاذ قرار وطني حول الباقورة والغمر    فرصة محتملة لتشكل الضباب ليلاً على السهول الشرقية والمرتفعات العالية    إنستغرام تلغي التحذير عند أخذ لقطات الشاشة    اعتصام في الباقورة للمطالبة بإستعادة "الباقورة والغمر"    بلاغ للأمن بمحاولة خطف فتاتين في لواء بني كنانة    

حكومة الملقي تسير في اي اتجاه تسير؟؟؟

النهر نيوز - أظهر استطلاع رأي أجراه مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية، وكشف عن نتائجه الأربعاء، أن 54% من الأردنيين يعتقدون أن الأمور تسير في الاتجاه الخاطئ، وذلك بعد مرور 100 يوم على التشكيل الثاني لحكومة رئيس الوزراء هاني الملقي.
وقال المركز في بيان أفصح فيه عن نتائج الاستطلاع الذي أجراه " ارتفعت نسبة من يعتقدون أن الأمور تسير في الاتجاه الخاطئ لتصبح 54% في هذا الاستطلاع مقارنة بـِ 45% في استطلاع تشرين الثاني/ نوفمبر 2016".
وأضاف " تظهر النتائج انخفاض نسبة من يعتقدون أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح مقارنة بالاستطلاع الذي أجري في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، فقد أفاد 45% أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح مقارنة بـِ 52% في استطلاع تشرين الثاني/ نوفمبر 2016".
وعزا 25% من مستجيبي العينة الوطنية سبب اعتقادهم بعدم قدرة الحكومة على تحمل مسؤوليات المرحلة الى الارتفاع المتكرر للأسعار، في ما عزا 29% من أفراد عينة قادة الرأي السبب الى ضعف التخطيط والإدارة، وعدم وضوح البرامج الحكومية، وعزا ايضاً 18% من مستجيبي العينة الوطنية السبب الى أن الحكومة لم تحارب الفساد أو تنجح في محاربته، في ما عزا 25% من أفراد عينة قادة الرأي السبب الى سوء الوضع الاقتصادي.
وبحسب الاستطلاع يعتقد 21% من أفراد عينة قادة الرأي أن ضعف الفريق الوزاري هو السبب الرئيس وراء عدم قدرة الحكومة على الاطلاق على تحمل مسؤوليات المرحلة.
وأظهرت النتائج أن 42% من مستجيبي العينة الوطنية و45% من أفراد عينة قادة الرأي يعتقدون بأن الحكومة سوف تكون قادرة على تحمل مسؤوليات المرحلة بعد التعديل الأخير الذي أجري على هذه الحكومة، في ما يعتقد 42% من مستجيبي العينة الوطنية و48% من مستجيبي عينة قادة الرأي أن رئيس الوزراء سوف يكون قادراً على تحمل مسؤوليات المرحلة بعد التعديل الأخير الذي أجري على الحكومة.
في حين يعتقد 42% من مستجيبي العينة الوطنية و46% من أفراد عينة قادة الرأي أن الفريق الوزاري سوف يكون قادر اً على تحمل مسؤوليات المرحلة بعد التعديل الذي أجري على الحكومة.
وأبدى 43% من مستجيبي العينة الوطنية و40% من مستجيبي عينة قادة الرأي رضاهم عن التعديل الأخير الذي أجري على حكومة الدكتور هاني الملقي.
ويعتقد 52% من مستجيبي العينة الوطنية و54% من مستجيبي عينة قادة الرأي بأنه كانت هنالك أسباب موجبة دعت الى التعديل الأخير الذي حصل على حكومة الدكتور هاني الملقي.

التاريخ : 2/1/2017 2:36:22 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط