الأربعاء 15-8-2018   

تفاصيل جديدة بجريمة أم أذينة

النهر نيوز - لا زالت الأجهزة الأمنية تواصل التحقيق والتحري في حادثة مقتل رجل سبعيني وخادمته الفلبينية في منزله، مساء الاحد ، في منطقة ام اذينة بالعاصمة عمان .
وفي التفاصيل، تبلغ الدفاع المدني بوجود حريق في أحد المنازل بمنطقة أم اذينة، حيث توجهت كوادر الأسعاف والإطفاء الى موقع الحادث لإخماد حريق الذي شب في الشقة بعد بلاغ من الجيران، وبعد اخماد الحريق تبين وجود الجثتين، كل منهما في غرفته، والدماء محاطه بهما.
وبالكشف الاولى عن الجثتين، تبين وجود شبهة جنائية خلف الوفاة اذ ان الرجل توفي بسبب الضرب بأداة راضة على الرأس، اما الخادمة فتوفيت بسبب الضرب بأداة راضة على الرأس مع طعنها في مناطق متفرقة من جسدها عدة طعنات .
كما يعتقد وفقا للتحقيقات الاولية ان الحريق مفتعل من مرتكب الجريمة، في محاولة منه لإخفاء معالم جريمته.
ووصلت الى موقع الحادث الفرق المختصة، حيث بدأت بمسح مسرح الجريمة وتحريز عدد من المضبوطات، فيما حولت الجثتان الى مركز الطب الشرعي لتأكيد اسباب الوفاة، تمهيدا لاستكمال التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
ووفقا للتحقيقات الاولية فان زوجة المغدور و ابنائه لم يكونوا في المنزل ساعة ارتكاب الجريمة، ولا زال القاتل فار من وجه العدالة.

التاريخ : 2/6/2017 3:31:50 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط