الجمعة 16-11-2018   

بيان من والد المرحومة ربى خريسات ردا على زوجها

قال تعالى: (ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العظيم

باسمي والد المرحومة ربى خريسات وباسم أخوانها وعموما اخوالها وعشيرة الخريسات كافة من داخل الأردن وخارجها نقدم شكرنا وامتناننا وتقديرنا لكل من تقدم بتعزيتنا بفقيدتنا ربى كما ونشكر كل من واسانا بابنتنا سواء بالمشاركه او العزاء ولكافة من تقبل العزاء بابنتنا وإنني لأنوه للجميع موضحا بعض الأمور والتفاصيل التى حصل فيها لغظ كبير سواء من زوجها او من أي طرف آخر.

وبناء على ما ورد من المدعو صلاح الطويسي زوج ربى في البدايه حصل الحادث وتم اخبارنا به من قبل شخص اجنبي الجنسيه(مصري) حيث استخدم هاتف المرحومه وقام بالإتصال باخر رقم استخدمته المرحومة وكان رقم والدتها حيث كان هناك إشخاص يهتمون بمعالجه واسعاف ربى (الجارات) وبعد ذلك توجهنا الى مستشفى الامير حمزه بعد الاتصال مع خالها وخالتها كونهم يعملون بنفس المنطقة للوصول اليها بالسرعه الممكنه وعند الوصول اليها في تمام الساعه الخامسه وعشرون دقيقه من مساء يوم الاربعاء الموافق 1.3.2017 من قبل خالها وخالتها كانت واعيه وتشكو من بطنها وتم الاستفسارمنها عن ما حصل معها قالت بأنه وأثناء نزولها من السياره للتحدث مع الحاضنه واكرامها تفاجأت بالسيارة وإذبالمركبة تتحرك للخلف وسارعت لإيقافها إلا إن المركبه بدات تزداد سرعتها فلم يتسنى لها سوى إنها تمكنت من المقود والإلتفاف إلى اقصى اليمين لتبعدها عن المنحذر الا ان المركبه قذفتها بعد انحرافها ودهسها. وطلبت بان ترى أولادها من خالتها وجلبتهم لها ورأتهم فابتسمت بعد ذلك وتمكن الدفاع المدني من إسعافها الى المستشفى والذي قرر بعد الكشف عليها اجراء عمليه مستعجله واخذت الموافقه من قبل اشقائها لكون زوجها لم يكن متواجدا" لغايه هذه اللحظه واستغرقت العمليه ثلاث ساعات علما بانه واثناء تواجدها داخل العمليه بعد مضي ساعه حضر زوجها المدعو صلاح في تمام الساعه السابعه من مساء يوم الاربعاء وتم تزويدها ب20 وحده دم وبعد الانتهاء من العمليه الجراحيه في تمام الساعه التاسعه مساء" تم اخراجها وهي فاقده للوعي الى وحدة العناية الحثيثة إلىان وافتها المنية صباح يوم الخميس الموافق 2.3.2017 في تمام الساعه العاشره صباحا وتم دفنها في مدينه السلط بعد صلاة العصر وعليه لن نسمح ولن نتهاون بأي شخص يشكك في روايتنا تحت طائله المسؤولية وسيتم تعريضه للمساءلة القانونية . وعليه نجدد شكرنا لكل من واسانا من جميع الأطياف في المملكة الأردنية الهاشمية وإلى كافة العشائر متمنين من الله لها الرحمة .

ولا أراكم الله مكروها بعزيز والدها : محمد عبدالفتاح خريسات

التاريخ : 3/6/2017 8:03:18 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط