السبت 18-8-2017   

مقترح بإضافة شعار 'حلال' على الملابس خوفًا من 'الخنازير'!

النهر نيوز - طالب صناعيون في جمعية مستثمري شرق عمان، السبت، بتوسيع قاعدة السلع والمنتجات التي توسم بشعار " الحلال " من المنتجات والمقاييس لتشمل قطاعات أوسع، بما في ذلك قطاع الملابس.
ورأى الصناعيون خلال اجتماعهم بهذا المطلب حتى لا تبقى صفة شعار " الحلال " محصورة في اللحوم والمنتجات الغذائية، وللتأكد من أن الأقمشة المستهلكة ليس مستخلصة من حيوانات محرمة وفق الشريعة الإسلامية كالخنازير.
وعقدت جمعية مستثمري شرق عمان ورشة عمل بحضور رئيس مؤسسة المواصفات والمقاييس د.حيدر الزبن واصحاب المصانع.
وناقش الاجتماع مجموعة محاور عدة أبرزها الية تطوير المواصفات الفنية والقواعد الفنية واستطاعة اي شركة تقديم مواصفات جديدة ما دامت مثبتة علميا.
بدوره قال مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس حيدر الزبن إن مؤسسة المواصفات والمقاييس وقعت اتفاقية مع الكثير من الدول على راسها مصر والسعودية والامارات ودول المغرب العربي لاعتراف متبادل لمطابقة المنتجات حيث ان هذه الاتفاقية توفر على المصدّر الاردني الوقت والجهد .
واكد ان المؤسسة وبالتعاون مع غرفة صناعة الاردن وغرفة صناعة عمان تساهمان في مساعدة الصناعيين في إيجاد العديد من الحلول المتعلقة بالمواصفات والمقاييس والتعاون في مجال تنشيط الصادرات الوطنية
وفي حزيران من العام 2015، أطلقت مؤسسة المواصفات والمقاييس الاردنية مشروع "شهادة وشعار الحلال الأردني للأغذية" وهي علامة يتم منحها للمنتج للدلالة على أنه يحقق متطلبات الشريعة الإسلامية.
وبحسب مدير عام المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن فان الشهادة التي ستمنح باشراف مفتين شرعيين من دائرة الإفتاء العام ومختصين فنيين بمجال الاغذية تهدف الى الحصول على منتج ذو جودة عالية.
ويكون منح شهادة الحلال الأردني بعد التحقق من الالتزام بمتطلبات الشريعة الإسلامية والصحة والسلامة للاستهلاك البشري ومطابقة المنتج للمواصفة والفحوصات المخبرية الخاصة ابتداءً من المواد الأولية والمواد الداخلة في العملية التصنيعية ومطابقة مدخلات الانتاج وخطوط التصنيع وصولاً إلى المادة الغذائية في صورتها النهائية.

التاريخ : 3/19/2017 4:49:26 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط