تحديد أجندة الاستحقاق الرئاسي بتونس وتباين بمواقف الأحزاب

31 تموز/يوليو 2019

النهر نيوز- أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس، نبيل بفون، عن إجراء الانتخابات الرئاسية في دورتها الأولى داخل الجمهورية الأحد في الـ15 من أيلول/ سبتمبر المقبل

وفي تصريح أوضح بفون أن عملية "قبول الترشحات ستنطلق من يوم 2 إلى 9 آب/ أغسطس، على أن يتم الإعلان عن قائمة المترشحين المقبولين لهذه الانتخابات في أجل أقصاه الـ14 من الشهر ذاته، ويكون التصريح النهائي بالمقبولين في أجل لا يتجاوز الـ31 من الشهر ذاته"

وفيما يتعلق بانطلاق الحملة الانتخابية للاستحقاق الرئاسي، قال بفون إنها "ستنطلق يوم الاثنين 2 أيلول/ سبتمبر 2019، وتتواصل إلى الجمعة 13 من الشهر ذاته"

وفيما يتعلق بالحملة الانتخابية بالخارج، أوضح أنها ستبدأ في "31 آب/ أغسطس، وتنتهي في 11 أيلول/ سبتمبر، فيما تجرى عملية الانتخاب بالنسبة للتونسيين بالخارج أيام 13-14-15 أيلول/ سبتمبر، ويكون الصمت خارج الجمهورية التونسية يوم 12 من الشهر ذاته"

وعن موعد إعلان النتائج الأولية للانتخابات قال بفون إنه "سيتم الإعلان عن النتائج الأولية في أجل أقصاه يوم 17 أيلول/ سبتمبر 2019، والتصريح النهائي بعد انقضاء الطعون في أجل لا يتجاوز 21 تشرين أول/ أكتوبر 2019"

وفي هذا السياق، يقول رئيس المكتب السياسي لحركة النهضة نورالدين العرباوي: "نقترح التزامن بين الدورة الأولى للانتخابات التشريعية أي البرلمانية والانتخابات الرئاسية، باعتبار أن ذلك يعد أكثر إنصافا وعدالة تجاه الأطراف السياسية"

من جهته، دعا الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية، حمة الهمامي، إلى "ضرورة احترام الدستور والبعد السياسي، وإيجاد حل بين مختلف القوى السياسية في البلاد"

أما الناطق الرسمي باسم حزب نداء تونس المنجي الحرباوي، فقال إن "التغيرات على الرزنامة التشريعية غير وارد، وفيه مخالفة للدستور، ويمكن أن يحدث إرباكا "

يذكر أن هيئة الانتخابات في تونس كانت قررت تنظيم انتخابات رئاسية سابقة لأوانها بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، في أجل أقصاه 90 يوما من تاريخ تولي رئيس الجمهورية المكلف بمهام رئاسة الجمهورية محمد الناصر، الذي كان يشغل رئاسة مجلس النواب أي البرلمان