مواطنون يشتكون من استيلاء جامعة العلوم الاسلامية على طريق عام

27 آب/أغسطس 2019

- شكا مواطنون في منطقة طارق بالعاصمة عمان من استيلاء جامعة العلوم الاسلامية على شارع مدرج بالمخططات الرسمية منذ عام 2012.

وقال مواطنون  إن بعد معاناة منذ عام 2004 مع الجهات المختصة لفتح الطريق المدرج بالمخططات الرسمية وصدور قرار بدء العمل به في عام 2008، وصولا الى مراحله النهائية في عام 2012 بعرض 30 مترا، وقبل تعبيده رسميا قامت جامعة العلوم الاسلامية باغلاق الجزء المار بجوارها من الشارع بحواجز حديدية وضمه الى حرمها.

واضافوا ان الشارع يستخدم كمواقف للعاملين في الجامعة منذ عام 2012، بعد ان وضعت له بوابة حديدية.

المواطنون لم يسكتوا على ذلك، تقدموا بشكوى للامانة "منطقة طارق"، الا ان الشكوى اختفت كليا من سجلات الامانة بحسب المواطنين، ثم قدموا شكوى لمدعي عام محكمة الامانة، والذي طلب خطيا من امانة عمان الكبرى فتح الشارع فورا.

لم يفتح الشارع، وسط وعود من مسؤولي امانة عمان الكبرى بتنفيذ طلب المحكمة، حتى عام 2016، حيث جرى حينها تغييرات في الامانة، الامر الذي دعا المواطنين لتجديد مراجعاتهم.

المسؤولون الجدد ابدوا اهتماما واسعا بالأمر وبعد شهور طويلة من المراجعات والتدقيق صدر بتاريخ 28-12-2016 قرار بازالة اعتداء الجامعة على الشارع فورا وفتحه على نفقة الجامعة، وجرى تحديد موعد الازالة خلال عام 2017، الا ان ذلك لم يتم.

بقي الامر على ما هو عليه، وواصل المواطنون مراجعتهم لمسؤولي الامانة حتى ازالت الجامعة بوابتها في آيار 2018، الا انها تركت حواجزها الحديدية في مكانها وبقي استخدام الشارع كمواقف لموظفي الجامعة.

في منطقة طارق 33 ألف مواطن، يعانون منذ ذلك الحين ازدحامات مرورية خانقة، تفاقمت مع اغلاق الجزء المحاذي لمنطقة طارق اوتستراد المدينة الرياضية - الزرقاء، ما ادى لتحويل السير الى داخل المدينة