V4 A 01

69

 الامان

 

WhatsApp Image 2024 01 17 at 13.11.12 1444baed

 

وسائل اعلام سعودية تقول ان المملكة ستراقب سلوك إيران خلال فترة الشهرين المتفق عليها لاستعادة العلاقات

12 آذار/مارس 2023

الرياض – (رويترز) – قال كتاب صحفيون سعوديون اليوم الأحد إن المملكة ستراقب سلوك إيران خلال فترة الشهرين المتفق عليها لاستعادة العلاقات، مما يعكس استمرار الحذر منذ الخصومة الطويلة بين البلدين.

وجاء الاتفاق المفاجئ الذي أعلن يوم الجمعة بوساطة من الصين، الشريك التجاري الرئيسي لكلا البلدين، بعد عدة جولات من المحادثات السعودية الإيرانية استضافتها دول بالمنطقة في محاولة لاحتواء التوترات في وقت تشعر فيه دول الخليج العربية بخيبة أمل بسبب ما تعتبره انسحابا تدريجيا للولايات المتحدة من المنطقة.

وقالت طهران والرياض إنهما اتفقتا على استئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح السفارتين في غضون شهرين، كما أعلنتا أن وزيري خارجية البلدين سيجتمعان لتنفيذ الاتفاق لكن دون تحديد جدول زمني تفصيلي. وقال الكاتب السعودي حمود أبو طالب في صحيفة عكاظ اليومية “فترة الشهرين المحددة لفتح السفارات وعودة العلاقات هي المحك الأول لمصداقية إيران وإثبات حسن نواياها إذ لا بد أن نلمس بداية تغير حقيقي في المشهد الذي صنعته حولنا، وتصحيح فعلي لتعاملها مع المملكة، وحتى إذا نجحت إيران في اختبارها خلال هذه الفترة فلا بد أن تثبت جدية استمرارها والتزامها التام بما تم الاتفاق عليه”.

وأحد أسباب التوتر الرئيسية بين البلدين هي قضية اليمن، حيث تقود الرياض تحالفا عسكريا يقاتل منذ 2015 جماعة الحوثيين المتحالفة مع إيران والتي أطلقت خلال الحرب صواريخ وطائرات مسيرة على المملكة.

واتفق معه الكاتب عبد الله العتيبي في مقال افتتاحي بصحيفة الشرق الأوسط، معتبرا أن فترة الشهرين “اختبار” لمدى التزام إيران. وقال إن بكين يمكن أن تلعب دورا أكثر فاعلية من الجهود الغربية “الفاشلة” في التعامل مع إيران.