زين

600x80 1

80c5fe9eacfd4fccf82c70db50f535b9

الرئيس التنفيذي لـ" إدارة الاستثمارات الحكومية " يزور مصانع " البوتاس العربية " في منطقة غور الصافي

18 آب/أغسطس 2021
أطلع الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية، الدكتور معن النسور، الرئيس التنفيذي لشركة إدارة الاستثمارات الحكومية المهندس خيري عمرو، على ما تحقق من انجازات في "البوتاس العربية"  خلال الأشهر الماضية وأبرز خططها ومشاريعها المستقبلية التي سيتم تنفيذها بناء على خطة الشركة  الاستراتيجية (2021- 2025).
جاء ذلك خلال زيارة قام بها المهندس عمرو  لمصانع شركة البوتاس العربية في منطقة غور الصافي، حيث تمتلك شركة إدارة الاستثمارات الحكومية حوالي 26% من رأس مال " البوتاس العربية" البالغ 83.3 مليون دينار، لتكون ثاني أكبر المساهمين في رأس مال الشركة.
وثمن المهندس عمرو، المساهمات التي تقدمها شركة البوتاس العربية لدعم الاقتصاد الوطني ورفدها لخزينة الدولة بموارد ملموسة على شكل رسوم تعدين وضريبة دخل وتوزيعات أرباح، ودور الشركة أيضا في توفير فرص عمل نوعية وتخفيض نسب البطالة، وزيادة احتياطي العملات الأجنبية للبلاد.
وأشار المهندس عمرو، أن  شركة إدارة الاستثمارات الحكومية تقوم  برسم السياسات الاستثمارية الحكومية على أسس ومقاييس عالمية تسعى لتعظيم عوائد الاستثمارات الحكومية والتعامل الفعال مع التغيرات الاقتصادية لضمان مساندة عجلة التنمية الاقتصادية من خلال المساهمة الفاعلة والاستثمار طويل الأمد في القطاعات الاستراتيجية وعلى رأسها قطاع التعدين وخصوصاً في شركة البوتاس العربية.
كما أكد المهندس عمرو على ضرورة تعزيز التعاون ما بين الشركات الوطنية وإيجاد تشاركية للنهوض بالصناعات الوطنية وتطويرها.
من جانبه، استعرض الدكتور النسور، الخطوات والإجراءات التي قامت بها الإدارة التنفيذية بعد خروج الشريك الكندي ودخول شركة SDIC الصينية كمساهم رئيس في الشركة، مبيناً أن شركة البوتاس العربية باشرت منذ بداية العام الجاري بتنفيذ خطتها الاستراتيجية الخمسية التي تتمحور حول تدعيم أسس العمليات الرئيسية المسؤولة عن الإنتاج الحالي للشركة، ووضع برامج لضبط كلف الإنتاج وترشيد النفقات ودراسة التوسع في الإنتاج من خلال مشاريع مختلفة.
وبين  الدكتور  النسور خلال حديثه، أن "البوتاس العربية" نفذت العام الماضي خطة محكمة  للتعامل مع جائحة كورونا حيث  تم بموجبها تحديد خطوات العمل والإجراءات الواجب اتباعها في المراحل المختلفة من تطورات الوضع الوبائي للجائحة بمراحله المختلفة وتحديد المسؤوليات المختلفة، موضحاً أن الشركة حققت خلال العام الماضي والنصف الأول من العام الجاري 2021 نتائج مالية متميزة رغم التقلبات الكبيرة التي شهدها سوق الأسمدة العالمي نتيجة لجملة من التحديات المرتبطة بالعوامل اللوجستية كارتفاع أسعار الشحن البحري غير المسبوق وظهور سلالات جديدة ومتحورة من فيروس كورونا.
وأشار الدكتور النسور إلى مشاريع "البوتاس العربية" الرئيسية التي بوشر بتنفيذها  بهدف ضمان ديمومة أعمالها مثل التوسع في تدعيم السدود وعمليات الحفر، وإنتاج البوتاس الحبيبي الأحمر والذي تم تصدير أول شحنة منه إلى البرازيل في عام 2019،إضافة إلى مشاريع التوسع في انتاج البوتاس ضمن مناطق امتياز الشركة والمناطق المحاذية لها، كما تشمل خطط التوسع انشاء صناعات مشتقة من مادة البوتاس ومعادن البحر الميت ذات قيمة مضافة من شأنها النهوض بصناعة التعدين الأردنية مما سيترتب عليه آثار اقتصادية إيجابية على الاقتصاد الكلي وشركة  البوتاس العربية وشركاتها التابعة والحليفة مثل برومين الأردن وكيمابكو، حيث  ستعمل هذه المشاريع التوسعية على رفع تنافسية منظومة "البوتاس العربية" وتدعيم أسس الاقتصاد الكلي وتحقيق اهداف المساهمين في الشركة.