69

8888889009

 

الملكية الأردنية تستضيف اجتماع اللجنة التنفيذية للإتحاد العربي للنقل الجوي في عمّان

15 أيلول/سبتمبر 2022
 
 
استضافت الملكية الأردنية اليوم  اجتماع اللجنة التنفيذية الثاني والتسعين للإتحاد العربي للنقل الجوي في مدينة عمّان، وذلك بدعوة من المهندس سامر المجالي، نائب رئيس مجلس الإدارة-الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية. وترأس الإجتماع السيد محمد الحوت، رئيس مجلس الإدارة - المدير العام لطيران الشرق الأوسط ورئيس اللجنة التنفيذيّة للاتحاد العربي للنقل الجوي، بحضور أعضاء اللجنة التنفيذية للإتحاد التالية أسماءهم: السيد طوني دوغلاس، الرئيس التنفيذي للمجموعة، مجموعة الإتحاد للطيران، وسعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للمجموعة، الخطوط الجوية القطرية، والسيد عبد الحميد عدّو، الرئيس المدير العام، الخطوط الملكية المغربية، ومعالي المهندس إبراهيم عبد الرحمن العمر، المدير العام، الخطوط السعودية، والسيد خالد الشلي، الرئيس المدير العام، الخطوط التونسية، وبالإضافة إلى أمين عام الإتحاد العربي للنقل الجوي، السيد عبد الوهاب تفاحة.
ناقش الاجتماع الوضع الحالي لحال الصناعة بما يتضمن مستويات تعافي قطاع الطيران والطلب على السفر بعد أزمة فيروس كورونا والتوقعات الزمنية لتعافي القطاع، بالإضافة إلى انعكاسات الحرب في أكرانيا على النقل الجوي والتي أثرت بشكلٍ أساسي على التكاليف التشغيلية لشركات الطيران حول العالم بسبب الارتفاع الكبير في أسعار وقود الطيران.
كما ركّز الإجتماع على مواضيع استراتيجية عديدة؛ من أهمها القضايا المتعلقة بالبيئة والطيران، بحيث أكّدت اللّجنة على دعمها للنظام العالمي للحد من الانبعاثات للطيران الدولي، والمسمّى بكورسيا، كالنظام الوحيد للتعامل مع انبعاثات الطيران الدولي. بالإضافة إلى ذلك، ناقشت اللجنة اخر التطورات في الإيكاو تحضيراً للمباحثات حول الهدف الطموح بعيد الأمد لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للطيران الدولي والذي سيناقَش في الجمعية العامة للإيكاو التي تعقد هذا الشهر في مونتريال. كما أثارت اللجنة مبادئ مهمة لتسهيل استخدام وقود الطيران المستدام والمنخفض الكربون لتخفيض انبعاثات الطيران.
وناقشت الّلجنة أهمية التحوّل الرقمي من أجل تحسين العلاقة مع المستهلك والتحديات التي تواجه شركات الطيران في كل من القنوات المباشرة وغير المباشرة، ووجّهت اللجنة عمل الإتحاد في تعزيز استفادة الأعضاء من التقنيات المبتكرة التي من شأنها أن تؤدي إلى تحول رقمي شامل في تطوير إدارة شركات الطيران لعلاقاتها مع العملاء وتعزيز مبيعاتها عبر قنواتها المباشرة. 
وأثارت اللجنة التنفيذية موضوع الخطر الناجم عن نقل بطاريات الليثيوم على متن الطائرات داخل أمتعة الركاب، مشدّدةً على أهمية وجود معايير موحّدة لجميع المعنيين يهدف إلى تجنّب الحوادث أو الأضرار التي قد تنجم عن عدم التصريح عن وجود هذا النوع من البطاريات داخل الأمتعة. 
وفي النهاية راجعت اللجنة آخر تطورات المشاريع المشتركة الحالية بين أعضاء الاتحاد، وبعض الشؤون الإدارية والمالية الخاصة بالإتحاد. 
المهندس سامر المجالي، نائب رئيس مجلس الإدارة-الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية، أعرب عن سروره بإستضافة الملكية الأردنية لرؤساء شركات الطيران العربية، لافتاً إلى أهمية هذه الإجتماعات التي تبني أسساً للتعاون بين شركات الطيران العربية واستراتيجيات لحماية مصالحها المشتركة. وأشار إلى أن الملكية الأردنية هي عضوة في الاتحاد العربي للنقل الجوي منذ عام تأسيس الإتحاد في 1965 وقد تم اعادة انتخاب الملكية الاردنية كعضو باللجنة التنفيذية اعتباراً منذ العام الماضي 2021.
الأمين العام للاتحاد العربي للنقل الجوي، السيد عبد الوهاب تفاحة، عبّر عن امتنانه للملكية الأردنية على استضافة لقاء اللجنة التنفيذية التي من ضمن مهامها الاشراف على عمل الإتحاد وتوجيه أعماله في الشؤون الاستراتيجية التي تهم شركات الطيران العربية وصناعة الطيران العربي بشكل عام. كما تشرف على الشؤون الإدارية والمالية للاتحاد، والعمل المشترك ما بين أعضاءه في مختلف مجالات الخدمات الأرضية والجوية وصيانة الطائرات والوقود وطرق التوزيع وتقنية المعلومات والتدريب وغيرها من سُبل تطوير صناعة النقل الجوي العربية.