ضعف الحركة الشرائية في الأسواق قبل العيد

02 آب/أغسطس 2019

النهر نيوز - قال، ممثل قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة وعضو غرفة تجارة الأردن، أسعد القواسمي، إن أسعار الألبسة قبل عيد الأضحى في أدنى مستوياتها منذ 5 سنوات

وأشار القواسمي خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في مقر غرفة تجارة الأردن، الى ان المؤشرات الحالية تدل على ضعف الحركة الشرائية في الأسواق قبل العيد، حيث الطلب على الألبسة خجول ومحدود، وانخفاض الأسعار وصل من 15-20% مقارنة مع السنوات الماضية

وأضاف، ممثل قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة، عضو تجارة الأردن، ان التاجر في الوقت الحالي لم يعد يعول على عيد الأضحى لتسديد التزاماته وحاجاته، بسبب صرف المواطنين لرواتبهم قبل العيد لحاجات أخرى كالأضاحي وموسم الحج، وميزانية العودة للمدارس والجامعات، ناهيك عن تحضيرات التجار لموسم الشتاء

وأكد على أن انخفاض الأسعار جاء من جيبة التاجر ومنافسة التجار مع بعضهم، كونها ليست مدعومة بانخفاض الرسوم الجمركية والضريبية

وعن المعيقات التي حدت من الحركة الشرائية أرجعها القواسمي الى البيع الإلكتروني وكثرة الأسواق وعشوائية التراخيص، وعدم وجود التسوق السياحي، وكثرة الرسوم والجمارك التي أصبحت مايقارب 48% من قيمة البيان الجمركي

وبين أن حجم الاستيراد لقطاع الألبسة والأحذية بلغ في النصف الأول من هذا العام 120 مليون دينار، مقارنة مع 150 مليون العام الماضي، وبتراجع بنسبة 22%

ولفت الى أن البضائع المعروضة في الأسواق تكفي كل مطالب المستهلك، وتزيد عن حاجات السوق، إذ وصلت التنزيلات الى 60% في هذه المرحلة

وطالب القواسمي الجهات المختصة أن تتدخل لتحسين أوضاع قطاع الألبسة، مشيراً إلى وجود قنوات مفتوحة بين وزارة الصناعة وغرفة تجارة الأردن لمعالجة مشاكل القطاع، متمنياً في الوقت ذاته أن تكون هناك حلول سريعة وشراكة حقيقية. يشار الى ان عدد العاملين في قطاع الألبسة والأحذية يبلغ 45 الف عامل، وبنسبة عمالة أردنية تصل 96%، وعدد المنشآت داخل القطاع حوالي 10 آلاف و800 منشأة موزعة في كافة أنحاء المملكة أكثرها في العاصمة عمان بنسبة 60%