إنفاق نحو 1.3 مليار دينار لتحسين الخدمات

02 آب/أغسطس 2019

النهر نيوز - قال وزير الصحة سعد جابر، الخميس، إن الحكومة أنفقت حوالي مليار و300 مليون دينار، على قطاع الصحة وتحسين الخدمة الصحية للمواطنين

وأضاف أن هناك تفاوتا بين جهات حكومية تقدم خدمات صحية في جميع مناطق المملكة، موضحا أن "الأردن قطع شوطا كبيرا في القطاع الصحي من حيث ارتفاع معدل العمر وانخفاض وفيات الأطفال والنساء الحوامل"

"الأردن نجح في الوصول إلى خلوه من أمراض سارية خطيرة مثل السل والحصبة والجدري وشلل الأطفال"، قال جابر، موضحا أن "المستوى الصحي جيد جدا، و75% من المواطنين الأردنيين مؤمّنين صحيا، و25% يتمتعون بامتيازات أخرى وإمكانية حصول المواطن على تسعيرة مخفضة في مراكز ومستشفيات وزارة الصحة"

وقال جابر إن الوزارة فيها نقص تخصصات طبية مثل جراحة الشرايين وجراحة الصدر الذي يضم فقط 4 أطباء لا يمكن توزيعهم على 33 مستشفى في جميع المحافظات، وبشكل عام نقص تخصصات باطنية.

وأشار إلى أن الوزارة تغطي ما نسبته 80% من كلفة علاج اللاجئين السوريين، وضع عبء على ميزانية الوزارة وخططها التطويرية

وعن تقديم البنك الدولي قرضا بقيمة 200 مليون دولار لدعم خدمات الرعاية الصحية الحيوية لأردنيين فقراء غير مؤمَّن عليهم، ولاجئين سوريين في مراكز وزارة الصحة، قال جابر إن حصة الوزارة من القرض لا تزيد عن 30 مليون دولار، لدعم أزمة اللجوء ولتحقيق بعض الاستراتيجيات، منها 20 مليون بدون فوائد كمنحة للحكومة

وقال وزير الصحة إن هنا ك تعاونا مستمرا بين وزارة الصحة ومستشفيات في القطاع الخاص، من خلال تحويل حالات مرضية للعلاج في مستشفيات خاصة، والعمل جار على طرح عطاء بين المستشفيات الخاصة لتقديم سعر علاج أقل كنوع من ضبط النفقات

وأشار إلى أن الحكومة تقدّم سنويا نحو 120 مليون دينار لمركز الحسين للسرطان، 24 مليون دينار للخدمات الطبية الملكية، ومن 30 إلى 40 مليون دينار لمستشفى الجامعة ومستشفى الملك المؤسس في إربد، موضحا أن "تحسين وتخفيض كلف في القطاع الصحي يأتي من تحسين وتوسعة العمل في مستشفيات الوزارة"