من فان دايك إلى أغلى مدافع في العالم

06 آب/أغسطس 2019

النهر نيوز- ستتركز الأضواء على هاري مغواير أكثر من أي وقت مضى بعد انتقاله إلى مانشستر يونايتد مقابل 80 مليون جنيه إسترليني (97 مليون دولار)، ليصبح أغلى مدافع في العالم، ونصحه فيرجيل فان دايك لاعب ليفربول بالتركيز في اللعب وعدم الالتفات لهذه الضوضاء، إذا أراد التعامل جيدا مع الضغوط

وسبق أن نال فان دايك لقب أغلى مدافع في العالم عندما انضم إلى ليفربول مقابل 75 مليون جنيه إسترليني (91.19 مليون دولار) في 2018 قبل أن يحطم يونايتد هذا الرقم بالتعاقد مع قلب دفاع ليستر سيتي السابق، الاثنين

وأبلغ الدولي الهولندي فان دايك وسائل إعلام بريطانية أن مغواير لا ناقة له ولا جمل في السعر الذي دفعه يونايتد للحصول على خدماته لكنه لن يستطيع على كل حال الافلات من التركيز الاعلامي

وقال "هذا السعر الكبير يجلب الضغوط لكن يجب ألا يكون له أي تأثير سلبي لأنك تعاني دائما من الضغوط في الأندية الكبيرة مثل مانشستر يونايتد"

وتابع: "ليس من السهل التخلص من كل الضغوط"

ولعب فان دايك دورا محوريا مع ليفربول منذ قدومه إلى مرسيسايد من ساوثمبتون وساعد النادي على الفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي والمنافسة حتى آخر رمق على لقب الدوري الانجليزي الممتاز

وقال الدولي الهولندي إن قدرته على وضع كل شيء في نصابه ساعده على التغلب على التركيز الاعلامي

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 28 عاما "هناك الكثير من الأشياء الأكثر أهمية من لعب كرة القدم. يتعين أن تستمتع بكل لحظة لأن الضغط سيظل موجودا دائما"

وتابع "فقط حاول التركيز على القيام بما تحب وأن تقدم أفضل ما عندك. اثبت نفسك في الملعب واستمتع بوقتك ولا تشغل بالك بأي أشياء أخرى"

ويستهل ليفربول مشواره في الموسم الجديد بمباراة على أرضه أمام نوريتش سيتي الصاعد حديثا، الجمعة، بينما يستضيف يونايتد منافسه تشلسي، الأحد. سكاي نيوز