الدوري الإسباني: برشلونة ينهض بثنائية غريزمان.. والفوز الثاني تواليا لأتلتيكو

25 آب/أغسطس 2019

افتتح المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان رصيده التهديفي مع فريقه الجديد برشلونة بتسجيله هدفين ليضعه على طريق الفوز على ريال بيتيس 5-2 في المرحلة الثانية من بطولة إسبانيا لكرة القدم التي شهدت فوزا ثانيا تواليا لاتليتكو مدريد.

وعوض الفريق الكاتالوني بالتالي خسارته المفاجئة في مستهل مشواره في الدفاع عن لقبه ضد اتلتيك بلباو صفر-1.

واستمر غياب النجم الارجنتيني ليونيل ميسي عن برشلونة لعدم تعافيه من اصابة في ربلة الساق، في حين لم يشارك الاوروغوياني لويس سواريز لاصابة مماثلة تعرض لها في المباراة الاولى هذا الموسم، بينما يعاني الفرنسي عثمان ديمبيلي من اصابة عضلية وسيغيب عن الملاعب لمدة خمسة اسابيع.

بدأ برشلونة المباراة بقوة وشكل ثلاثي خط الهجوم المؤلف من غريزمان والبرازيلي رافينيا وكارليس بيريز خطورة كبيرة على مرمى بيتيس وسنحت لهم بعض الفرص لم يحسنوا استغلالها.

وخلافا لمجريات اللعب قطع بيتيس كرة خاطئة لسيرجيو بوسكيتس في وسط الملعب ثم وصلت الى لورين مورون الذي مررها أمامية باتجاه الفرنسي نبيل فقير، فسددها الأخير زاحفة بيسراه بعيدا عن متناول الحارس الألماني مارك اندري تير شتيغن (15).

والهدف هو الأول لفقير منذ انتقاله الى فريقه الجديد قادما من ليون الفرنسي.

ورمى الفريق الكاتالوني بثقله من أجل ادراك التعادل وكان له ما اراد عندما مرر سيرجي روبرتو كرة متقنة داخل المنطقة ليتابعها غريزمان طائرا بيسراه داخل الشباك، مسجلا باكورة أهدافه لفريقه الجديد منذ انتقاله من اتلتيكو مدريد خلال الصيف الحالي.

وواصل برشلونة افضليته في الشوط الثاني وسط تراجع بيتيس، وأثمر ضغطه هدفا ولا أروع من غريزمان الذي وصلته الكرة على الجهة اليمنى داخل المنطقة، فسددها لولبية بعيدا عن متناول حارس بيتيس مانحا التقدم لفريقه (49).

وكرت سبحة الأهداف بعد ذلك للفريق الكاتالوني اذ أضاف كارليس بيريز الثالث بعد تمويه رائع للتخلص من أحد مدافعي بيتيس، قبل أن يسدد كرة زاحفة بيسراه داخل الشباك (56)، مسجلا باكورة أهدافه أيضا لفريقه. ثم أضاف الظهير الأيسر جوردي ألبا الرابع بتمريرة من بوسكيتس ليسددها بيسراه موسعا الفارق (60).

وشارك التشيلي المخضرام ارتورو فيدال بدلا من بوسكيتس وسرعان ما اضاف الهدف الخامس بتمريرة متقنة من غريزمان، تابعها في اعلى الشباك ((77).

ثم اشرك مدرب برشلونة ارنستو فالفيردي الشاب أنسو فاتي من غينيا بيساو (16 عاما و298 يوما)، ليصبح بالتالي ثاني أصغر لاعب يدافع عن ألوان الفريق الكاتالوني بعد فيسنتي مارتينيز موسم 1941-42 عندما كان في السادسة عشرة و278 يوما أي اصغر بـ20 يوما من فاتي.

ورد ريال بيتيس بهدف شرفي حمل توقع لورين بتسديدة رائعة من 30 مترا في الزاوية العليا لمرمى برشلونة (80).

 

وكاد أنسو فاتي يجعل المناسبة أكثر تميزا عندما تلاعب بأحد مدافعي بيتيس وأطلق كرة زاحفة مرت الى جانب القائم الايمن (86).

-فعالية اتلتيكو مدريد-

في المقابل، حقق أتلتيكو مدريد فوزه الثاني منذ انطلاق الموسم وبأقل فارق ممكن بفوزه على مضيفه ليغانيس 1-صفر.

ولحق فريق العاصمة الاسبانية بإشبيلية في صدارة الترتيب برصيد 6 نقاط، وهما الفريقان الوحيدان اللذان احرزا العلامة الكاملة بعد الجولة الثانية.

وكان ريال مدريد أهدر فرصة تحقيق فوزه الثاني تواليا اذ تقدم على ضيفه بلد الوليد بهدف قبل ان يدرك الأخير التعادل في أواخر المباراة السبت.

وسجل فيتولو هدف المباراة الوحيد بعد مجهود فردي من الجناح البرتغالي جواو فيليكس المنتقل الى اتلتيكو هذا الصيف قادما من بنفيكا مقابل صفقة بلغت 126 مليون يورو.

ومرة جديدة كما فعل في المرحلة الأولى بفوزه على خيتافي بهدف وحيد، اظهر أتلتيكو فعالية كبيرة ليخرج فائزا بأقل فارق.

وشهدت صفوف الفريق تغييرات كثيرة لاسيما خط دفاعه الذي رحل ابرز عناصره وعلى رأسهم الاوروغوياني دييغو غودين والبرازيلي فيليبي لويز والفرنسي لوكاس هرنانديز وخوان فران، كما خسر جهود لاعب الوسط رودري والمهاجم الفرنسي انطوان غريزمان.

وكاد ليغانيس يفتتح التسجيل لكن العارضة تصدت للكرة التي سددها الارجنتيني جوناتان سيلفا (53) قبل ان يتدخل حارس أتلتيكو السلوفيني  يان اوبلاك وينقذ مرماه من هدف لخافي ايرازو (58).