64 6 إرادة ملكية بإجراء التعديل الرابع على حكومة الرزاز (اسماء)

07 تشرين2/نوفمبر 2019

صدرت الإرادة الملكية السامية، اليوم الخميس، بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الدكتور عمر الرزاز، وتاليا نص الإرادة: "نحن عبدالله الثاني ابن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، بمقتضى المادة (35) من الدستور، وبناء على تنسيب رئيس الوزراء، نأمر بما هو آت:- 1. يعين معالي الدكتور "محي الدين" شعبان توق وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي.
2. يعين معالي الدكتور تيسير منيزل النعيمي وزيرا للتربية والتعليم.
3. يعين معالي الدكتور صالح علي الخرابشة وزيرا للبيئة.
4. يعين معالي المهندس إبراهيم صبحي الشحاحدة وزيرا للزراعة.
5. يعين معالي الدكتور محمد محمود العسعس وزيرا للمالية.
6. يعين معالي السيد أمجد عودة العضايلة وزير دولة لشؤون الإعلام.
7. يعين معالي الدكتور محمد أحمد الخلايلة وزيرا للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية.
8. يعين معالي الدكتور باسم محمد الطويسي وزيرا للثقافة.
9. يعين معالي الدكتور فارس عبدالحافظ البريزات وزيرا للشباب.
10. يعين معالي الدكتور وسام عدنان الربضي وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي.
11. يعين معالي الدكتور خالد وليد سيف وزيرا للنقل.
صدر عن قصرنا رغدان العامر في 10 ربيع الأول سنة 1441 هجرية، الموافق 7 تشرين الثاني سنة 2019 ميلادية".
وأدى الوزراء اليمين الدستورية أمام جلالة الملك، في قصر الحسينية.
وحضر أداء اليمين الدستورية رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ومستشار جلالة الملك للاتصال والتنسيق الدكتور بشر الخصاونة. وكانت صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على قبول استقالة الوزراء التالية أسماؤهم اعتبارا من تاريخ 7 تشرين الثاني الحالي: 1. معالي الدكتور رجائي صالح المعشر نائب رئيس الوزراء ووزير دولة.
2. معالي الدكتور عبدالناصر موسى أبو البصل وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية.
3. معالي الدكتور عزالدين محي الدين كناكرية وزير المالية.
4. معالي السيدة جمانة سليمان غنيمات وزير دولة لشؤون الإعلام.
5. معالي المهندس إبراهيم صبحي الشحاحدة وزير الزراعة وزير البيئة.
6. معالي المهندس أنمار فؤاد الخصاونة وزير النقل.
7. معالي الدكتور محمد سليمان أبو رمان وزير الثقافة ووزير الشباب.
8. معالي الدكتور محمد محمود العسعس وزير التخطيط والتعاون الدولي ووزير دولة للشؤون الاقتصادية.
وأعرب جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال استقباله في قصر الحسينية اليوم الخميس، الوزراء المستقيلين عن بالغ شكره وتقديره لهم على ما قدموه من جهود خلال توليهم حقائبهم الوزارية