اعتصام امام السفارة الامريكية احتجاجا على صفقة القرن

28 كانون2/يناير 2020

- نظمت فاعليات شعبية وحزبية اعتصاما أمام السفارة الأميركية في عمان مساء الثلاثاء، رفضا لما يعرف بــ "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وعبر المشاركون عن رفض الشعبين الأردني والفلسطيني لصفقة القرن، مؤكدين أن الأمة لا يمكن ان تتنازل عن فلسطين وعن القدس ومقدساتها، وأن هذه الصفقة ستسقط مهما بلغت قوة الدولة التي تقف خلفها.

ودعا المعتصمون الدول العربية إلى عدم التعاطي مع هذه الصفقة لأنها ستكون بمثابة هلاك ودمار للأمة إذا ما تم الموافقة عليها، وستسهم في المزيد من التوتر بالمنطقة.

كما دعا المشاركون إلى توحيد الشعب الفلسطيني، وتجاوز الخلافات بينهم، وتغليب مصلحة القضية الفلسطينية على أي خلافات أخرى، وعدم الاستمرار في الصراع القائم بين الحركات الفلسطينية السياسية والذهاب إلى المصالحة في ظل هذه الظروف العصبية التي تمر بها القضية. واشاروا إلى أن الرئيس ترمب يسعى إلى المزيد من العبث بأمن واستقرار المنطقة، وعلى العالم أن يقف في وجه هذه الصفقة الظالمة.

واكدوا ضرورة توحيد الشعب الأردني ومواجهة المخاطر الخارجية كافة، والوقوف خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي أكد رفض الأردن لهذه الصفقة، مستذكرين دماء الجيش العربي على أرض فلسطين، وفي معركة الكرامة التي سطروها دفاعا عن الأمة، وعن كرامتها ومقدساتها.

وتم رفع يافطات كتب عليها "سنسقط كل صفقاتكم، وندوس عليها، وفلسطين ليست للبيع، أميركا رأس الإرهاب.. صفقتكم لن تمر.. تسقط صفقة القرن وعرابوها