زين

600x80 1

80c5fe9eacfd4fccf82c70db50f535b9

الإعدام لمتهم ثأر لابن عمه بقتل شاب ليلة القدر

03 شباط/فبراير 2020

صادقت محكمة التمييز على حكم لمحكمة الجنايات الكبرى باعدام متهم قتل شابا ثأرا لمقتل ابن عمه، فيما قررت وضع متهم آخر بالاشغال المؤقتة مدة 15 عاما.

وتعود تفاصيل الجريمة لوجود ثأر يعود للعام 2013 ما بين المتهمين وهما ابناء عم وبين المغدور وذويه على اثر مقتل شقيق احد المتهمين على يد شقيق المغدور حيث تشكلت على أثرها قضية وتم اجلاء ذوي القاتل الى منطقة ضاحية الرشيد.

ومنذ ذلك الحين عقد المتهمان العزم على الثأر لمقتل شقيقه وابن عم الاخر والانتقام لشقيقهم والاخذ بالثأر، فأعدوا العدة وجهزوا السلاح واخذوا يترصدونه برفقة شقيق احدهما وصديق لهما.

وبتاريخ 25/7/2014 ترصدا المغدور اثناء ذهابه الى مسجد الكالوتي لاحياء ليلة القدر من شهر رمضان المبارك وما أن شاهداه حتى قام المتهم الرئيسي باطلاق عدة أعيرة نارية فسقط مضرجا بدمائه وليتأكد من وفاته عاد المتهم واطلق عليه عدة أعيرة نارية.

وكانت النيابة العامة احالت شقيقان وابن عمهما وهو المتهم الرئيس في القضية، وصديق لهما للمحاكمة بعد ان اسندت للمتهم الرئيس واحد الاشقاء جناية القتل العمد فيما اسندت للشقيق الثاني وصديقهما جناية التدخل بالقتل العمد.

وبالمحاكمة ثبت لمحكمة الجنايات الكبرى أن المتهم الرئيس هو من اطلق النار على المغدور وقضت بتجريمه بجناية القتل العمد والحكم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت، فيما قضت بتعديل التهمة المسندة للمتهم الثاني من جناية القتل العمد الى جناية التدخل بالقتل العمد وقضت بوضعه بالاشغال المؤقتة مدة 15 عاما، فيما أعلنت عدم مسؤولية شقيقه المتهم الثالث وبرأت صديقهما المتهم الرابع.

لم يقبل المتهمان الاول والثاني بالحكم فطعنا به أمام محكمة التمييز والتي قررت رد التمييز وتأييد الحكم.