زين

600x80 1

الملك يهاتف طبيبا لم يغادر عمله منذ 41 يوما وضابطا في مفرزة البشير

04 نيسان/أبريل 2020

هاتف جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم السبت، الدكتور عمر العبداللات مدير الطوارئ في مستشفى الأمير حمزة، الذي لم يغادر عمله منذ ٤١ يوماً.

وأعرب جلالته عن اعتزازه وفخره بالجهود المبذولة من قبل الكادر الطبي والتمريضي، وقسم الطوارئ في المستشفى.

كما هاتف جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، الملازم أول فراس عايد أبوعليم، مساعد رئيس مفرزة شرطة مستشفى البشير.

وعبر جلالته عن تقديره للجهود التي يبذلها أبو عليم وزملاؤه في حماية موقع الحجر الصحي ودعم الكوادر الطبية منذ بداية الأزمة، معرباً عن اعتزازه وتقديره وكل الأردنيين لما يقوم به منتسبو الأمن العام في كافة مواقعهم.

وحثّ جلالة الملك كوادر الأمن العام على الاستمرار في العمل الشرطي المتميز، بما يساهم في الجهود الوطنية لمكافحة فيروس كورونا.

وكان الملك اتصل صباح السبت، بمديري مستشفيي الأمير حمزة والملك المؤسس، حيث اعتبر جلالته أن الكادر الطبي والتمريضي “خط الدفاع الأول” في مواجهة وباء فيروس كورونا.

وثمن جلالة الملك، الجهود التي يقوم بها نشامى ونشميات القطاع الصحي في المملكة.

وأعرب جلالته عن اعتزازه وفخره بالجهود المبذولة منذ أسابيع، مؤكداً أهمية أن يحافظ الكادر الطبي والتمريضي على روح المعنويات العالية، التي يتمتعون بها، ويبثون من خلالها الأمل في نفوس الجميع بأننا سنتجاوز هذه الأزمة.

واطمأن جلالة الملك على سير الإجراءات والخدمات المقدمة للمصابين، مشيراً إلى متابعته الحثيثة لتوفير المعدات الطبية اللازمة.