زين

600x80 1

من هو أياد نجم الذي اثار جدلا تحت قبة البرلمان؟

24 كانون2/يناير 2021

اثار حديث النائب صالح العرموطي تحت قبة البرلمان اليوم الاحد، جدلا حول قضية الأردني المحكوم في الولايات المتحدة الامريكية بالسجن مدة 240 عاما، قبل أن يبين النائب عبدالكريم الدغمي حيثيات تسليمه من قبل الأردن عام 1995.

من هو أياد نجم؟

اعتقلت السلطات الامريكية الأردني أياد محمود اسماعيل نجم عام 1995، بعد ان سلمته السلطات الأردنية للولايات المتحدة الأمريكية، اثر اتهامه بقضية تفجير برج التجارة العالمي ومقتل 6 اشخاص عام 1993.

وبحسب ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز عام 1998، عن القضية وترجمته عمون، فإن نجم اتهم بقيادة سيارة مستأجرة محملة بقنبلة محلية الصنع في مرآب مركز التجارة العالمي، واسفر عن التفجير مقتل 6 واصابة مئات.

وقالت الصحيفة إن القاضي في محكمة المقاطعة الفيدرالية رفض آنذاك إدعاء نجم بأنه لم يتلق محاكمة عادلة، وكذلك ادعاءات محاميه بأنه لم يكن مشاركًا معروفًا بعد أن جنده رمزي أحمد إلى المؤامرة، والذي أدين معه في القضية.

وقال القاضي لـ نجم، "ما فعلته كان هجوما سريا، ما فعلته هو قتل للأبرياء".

وحكم القاضي على نجم وخمسة متهمين آخرين بالسجن 240 عاما لكل منهم، وفرض على نجم غرامة بقيمة 250 ألف دولار، ودفع 10 ملايين دولار كتعويض.

ونقلت الصحيفة عن أياد نجم تأكيده براءته من التهم، وأنه لم يتلقى محاكمة عادلة، قائلا: "في هذا العالم المحاكمة العادلة نادرة دائما".

واشارت الصحيفة الى ان نجم لم يدلي بشهادته في القضية، بينما كان محاميه يؤكد أن نجم شاب أردني يبلغ من العمر 21 عامًا جاء إلى الولايات المتحدة للحصول على التعليم والوظيفة، ولا يوجد ما يدلل على انه متشدد.

وكان قال نجم بعد اعتقاله إنه يعتقد أنه كان ينقل صناديق الصابون إلى مرآب المركز التجاري كجزء من صفقة تجارية.

ولم تظهر المحكمة الادلة التي تؤكد أن نجم كان يعلم أنه يشارك في تفجير، وجادل المدعي الفيدرالي آنذاك، ديفيد إن كيلي، بأن هيئة المحلفين قد خلصت إلى نتائج عادلة من الأدلة الظرفية.