69

8888889009

 

انطلاق فعاليات المؤتمرِ الدوليِّ الأولِ للائتلافِ الصحيِّ لحمايةِ المريض في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة غدا الاربعاء

31 أيار 2022
البشيتي للدستور: المؤتمر يهدف الى الاستفادة من خبرات الباحثينَ والاطباء المشاركين للارتقاءُ بالخدمات الصحية.

تنطلق في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة غدا الاربعاء فعاليات المؤتمرِ الدوليِّ الأولِ للائتلافِ الصحيِّ لحمايةِ المريض، الذي يأتي بعنوان: (حقُّ المريضِ في رعايةٍ صحيّةٍ آمنةٍ ذاتِ جودة)  والتي تستمر اربعة ايام، بمشاركة عدد من الباحثين في مختلف التخصصات الطبية .

وقالت رئيسة المؤتمر رئيسة جامعة العلوم التطبيقية الدكتورة ايمان البشيتي لـ"الدستور" ان المؤتمر يهدف الى الاستفادة من خبرات الباحثينَ والاطباء المشاركين بأفكارٍ علميةٍ إبداعيةٍ من شأنِها الارتقاءُ بصورِ الرعايةِ الصحيةِ للمريضِ بوصفهِ المستهدفَ الذي تتوجّهُ جميعُ الجهودِ والإنجازاتِ نحوَهُ.

واضافت البشيتي ان المؤتمر  يأتي ُ بتنظيمٍ منَ الائتلافِ الصحيِّ لحمايةِ المريضِ وهي منظمةٌ غير ربحيةٍ انبثقت في البدايةِ عن مشروعِ الشفافيّةِ الدوائية (Medicne's Transparency Alliance الذي طُبِّقَ في الأردن عام 2008 وحتى عام 2010 تحتَ مِظَلّةِ المجلسِ الصحيِّ العالي بالتعاونِ مع منظمةِ الصحةِ العالميةِ ووكالةِ الإنماءِ الألمانية "DFID"، وبمشاركةِ مختلفِ الجهاتِ المعنيّةِ بالقطاعِ الصحيِّ في الأردن؛ ممثلَةً بوزارةِ الصحةِ، والمؤسسةِ العامةِ للدواءِ والغذاء، والخدماتِ الطبيةِ الملكيّة، والمستشفياتِ التعليميةِ والقطاعِ الخاصّ.

لافتة الى أن هذا الائتلافُ انطلق رسميًّا عام ٢٠١٢ بمشاركةِ العديدِ من جمعياتِ وهيئاتِ ومؤسّساتِ المجتمعِ المدنيِّ المَعْنِيِّ بالصحّةِ والمريضِ والمستهلك، إلى جانبِ العديدِ من الخبراءِ في القطاعِ الصحيّ، وإعلاميينَ بصفتهم الشخصيّةِ، الذين آمنوا بأهدافِ الائتلافِ وبأهميةِ العملِ الجماعيِّ لتمثيلِ المرضى خيرَ تمثيل، ونقلِ صوتِهِم لصُنّاعِ القرار.

وبينت أنّ الائتلافَ الصحيَّ لحمايةِ المريضِ يمثِّلُ المرضى في المجلسِ الصحيِّ العالي كذلك.

وقالت انه إيمانًا بأهميةِ العمل التشاركيِّ وتعزيزِ التعاونِ المجتمعيِّ والمشاركةِ الفاعلةِ تستضيف جامعة العلوم التطبيقية هذا المؤتمر معرفة عن أملها بنجاحه وتحقيق اهدافه  والخروجَ بتوصياتٍ قيّمةٍ تنعكسُ آثارها على صحةِ المريضِ وجودةِ الرعاية الصحية.

واكدت ان جامعة التطبيقيةِ الخاصة ومنذ تأسيها تعمل على رَسْمِ خُطَطٍ واضحةِ المعالمِ في كافةِ الصُّعُد، وعلى رأسها تطويرُ البحثِ العلميِّ والنهوضِ بمستوياتِهِ وطرائِقِهِ بما يقدِّمُ مزيدًا من الحلولِ لخدمةِ البشريةِ وتنميتِها.