69

8888889009

 

الخصاونة من السلط: مقبلون على الأفضل بعيداً عن الشعبويات

14 أيلول/سبتمبر 2022

التقى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، اليوم الاربعاء، وجهاء وفعاليَّات شعبيَّة ورسميَّة في محافظة البلقاء، إنفاذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، واستكمالاً لبرنامج الزِّيارات الحكومي لمحافظات المملكة؛ بهدف تلمُّس احتياجات المواطنين، والعمل على تحسين الواقع المعيشي والخدمي والتَّنموي.

وفي كلمة له، ترحم الخصاونة على من فقدوا جرَّاء الحادث الأليم الذي وقع في منطقة اللُّويبدة أمس، داعيا بالشِّفاء العاجل للمصابين.

وقال، 'نشدُّ على أيدي كوادر الدِّفاع المدني والأجهزة المختصَّة الذين يبذلون جهوداً مضنية ويواصلون عمليَّات الإنقاذ والإخلاء منذ لحظة وقوع الحادث وحتى الآن'.

وأكد الفخر والاعتزاز بما قدَّمته محافظة البلقاء برجالها وسيِّداتها من إنجازات كبيرة في مسيرة الوطن العزيز.

وقال إن محافظة البلقاء عزيزة، 'وسنسعى جاهدين لتلبية مطالب أبنائها في ضوء الإمكانات المتاحة وفي سياقات تنمويَّة؛ تنفيذاً للتوجيهات الملكيَّة السامية'.

وترحَّم رئيس الوزراء على روح فقيد الوطن الشِّيخ مروان الحمود، مستذكرا سجاياه الطيِّبة، ومؤكدا أن إرثه سيبقى نبراساً للجميع في حبِّ الوطن وقيادته الهاشميَّة الفذَّة، وتقديم الصَّالح العام على الخاص.

وأضاف أن توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني وسموّ وليِّ العهد الأمير الحسين بن عبدالله بتقديم الخدمات الأفضل للمواطنين في كلِّ المجالات، ونحن ملتزمون بتنفيذ هذه التَّوجيهات السَّامية.

وتابع، 'كلِّي ايمان بأننا مقبلون على الأفضل، بعيداً عن الشعبويَّات، وبالقيام بكلِّ ما هو مطلوب في إطار الواجب والمسؤوليَّة'.

وأعلن الرئيس عن تخصيص مبلغ مليون دينار لبلديَّة السَّلط الكُبرى من أجل تعزيز القيمة التراثيَّة لمدينة السَّلط بعد اختيارها على قائمة التُّراث العالمي.

كما أعلن عن تخصيص مبلغ مليون دينار لدعم بلديَّات محافظة البلقاء لإقامة مشاريع إنتاجيَّة.

وأشار إلى توجيه وزارة الأشغال العامَّة والإسكان بتنفيذ الطرَّيق البديل لطريق العارضة - الأغوار، الذي يجري العمل على إعادة تأهيله؛ ليكون الطَّريق البديل من منطقة حُمرة الصَّحن إلى دير علا بقيمة 1.5 مليون دينار.

وقال إن الحكومة اتَّخذت العديد من الإجراءات لتحفيز الاستثمار عبر تخفيض أسعار الأراضي على المستثمرين في المدينة الصِّناعيَّة في السَّلط، وهناك استثمارات مُلتَزَم بها تصل إلى 21 مليون دينار، توفِّر نوافذ تشغيليَّة تُقدَّر بـ 590 فرصة.

وكشف عن توجيه وزارة الصحَّة للبحث مع الخدمات الطبيَّة الملكيَّة لدراسة إمكانيَّة تحويل مستشفى السَّلط الحكومي إلى مستشفى عسكري خلال عامين.

وقال الخصاونة، 'ندخل المئويَّة الثَّانية للدَّولة الأردنيَّة بكلِّ ثقة، وبمشروع حداثي شامل، مبني على منهجيَّة علميَّة، يرعاه جلالة الملك عبدالله الثَّاني، والبناء على ما تحقَّق من إنجازات عظيمة خلال المئويَّة الأولى من عُمر الدَّولة'.