69

8888889009

 

الدهيسات: معايير قيمية ووطنية تؤطر عملنا في جمعية المركز الإسلامي

21 أيلول/سبتمبر 2022
التقى رئيس جمعية المركز الإسلامي الخيرية الدكتور جميل الدهيسات مدراء مراكز الجمعية المنتشرة في كل محافظات المملكة، وأكد أن الجمعية تسير وفق منهجية رصينة للعمل الخيري كرستها تجربة عقود طويلة من العمل، وقال "لقد أكسبتنا التجربة التي تمتد على مدار ستين عاما رؤية واضحة لمساراتنا التي تطورت بشكل لافت وحيوي ومنسجم مع التغيرات الاقتصادية والاجتماعية المختلفة.
وأكد أننا نعمل في ضوء عدة معايير أولها المعايير القيمية التي تحكم اتجاهات سيرنا، ومعايير وطنية تضع اعتبار رئيسا للمساهمة في الإنجاز الوطني وخدمة المجتمع تحت قاعدة المسؤولية المجتمعية في الإغاثة والرعاية والتأهيل والتدريب والصحة والتعليم، معتبرا أن هذه المعايير القيمية والوطنية تلقي بمسؤوليات كبيرة وبارزة على كل العاملين في المراكز لتعزيز دورهم وتطوير أدوات عملهم وتحسين مخرجاتهم وتعظيم أثرهم في المجتمع.
وقال الدهيسات، إن هذا اللقاء السنوي يمثل حلقة من حلقات المراجعات التي تجريها الجمعية للنظر في مستوى أدائها وإنجازها وأثرها الذي يطال شرائح واسعة من المجتمع وأعداد هائلة سنويا قد تصل إلى مليون فرد مستفيد من مشاريعها الموسمية في رمضان والأضاحي والطرود الغذائية والحملات الموسمية المختلفة وآلاف الكفالات للأيتام والأسر الفقيرة وطلبة العلم، إضافة إلى برامج دعم التعليم والمهارات الحياتية والحماية والدعم النفسي ورعاية الطفولة.
كما أشار إلى أن العمل الخيري هو من أكثر مجالات العمل حساسية أمام الظروف الاستثنائية والأزمات الطارئة والتحولات الاجتماعية والتغيرات الاقتصادية، الأمر الذي يتطلب حساسية موازية لدى العاملين لزيادة الجهد وابتكار طرائق وأدوات وخلق أفكار جديدة للعمل الخيري الذي ينظر له العالم على أنه قطاعا ثالثا موازيا للقطاعين العام والخاص، زاخرا بالإمكانيات وقادرا على الاستجابة بمرونة جيدة للتحديات والظروف.
وكرم الدهيسات بحضور ممدوح المحيسن نائب رئيس الجمعية والدكتور جبر ابو الهيجاء الأمين العام ، المراكز الأكثر أثرا وانجازا في العمل الخيري.