الملك وولي العهد يتابعان تمرين «الدرع الحصين»

05 آب/أغسطس 2019

النهر نيوز - زار جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، اليوم الاثنين، المديرية العامة لقوات الدرك

وكان في استقبال جلالته، المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين محمد الحواتمة، وكبار ضباط المديرية

واجتمع جلالة الملك باللواء الركن الحواتمة، وجرى بحث عدد من الأمور الأمنية والتنظيمية المتعلقة بعمل قوات الدرك

واطلع جلالته، بحضور سمو الأمير راشد بن الحسن، وسمو الأمير عبدالله بن غازي، على سير الخطط والإجراءات المتخذة من قوات الدرك في سبيل الارتقاء بأداء منتسبيها، وتوفير أعلى درجات الأمن والطمأنينة للمواطنين والمقيمين، في إطار احترام حقوق الإنسان

وأشاد جلالته بالمستوى المتطور الذي وصلت إليه قوات الدرك، والسمعة الطيبة التي اكتسبتها نتيجة التزامها بقيم وأخلاقيات العمل الأمني النابعة من ثوابتنا الأردنية الراسخة

وتابع جلالة القائد الأعلى، خلال الزيارة، مجريات التمرين الأمني "الدرع الحصين" الذي نفذته وحدة الأمن النووي التابعة لقوات الدرك، واشتمل على تطبيقات تحاكي الاستجابة الميدانية للمخاطر الكيماوية والنووية، والإجراءات المتخذة للتعامل مع اعتداء مفترض على إحدى المنشآت، بمشاركة فريق إنقاذ وإسناد من المديرية العامة للدفاع المدني

وتضمن التمرين تطبيقات على عمليات العزل والتطويق، والتدخل الأمني، والإخلاء الطبي، حيث أظهرت الفرق المشاركة أداء احترافيا ضمن جهد تنسيقي محكم في توزيع المهام، وجاهزية عالية في الآليات المزودة بأحدث التقنيات، والطائرات المسيرة

وفي نهاية التمرين، اطلع جلالة الملك على أحدث المعدات والأسلحة، وأجهزة التفتيش والكشف عن المواد الخطرة المستخدمة في وحدة الأمن النووي التابعة لقوات الدرك

كما التقى جلالته عددا من ضباط وضباط صف وأفراد قوات الدرك من أصحاب الإنجاز والتميز الذين ساهموا بعكس الصورة المشرقة عن قوات الدرك والأجهزة الأمنية، من خلال الإبداع في عملهم، وحصدهم الجوائز في المحافل المحلية والدولية

وأعرب جلالة الملك عن اعتزازه بمنتسبي المديرية العامة لقوات الدرك، وتقديره لمهنيتهم العالية في أداء الواجب وخدمة الوطن والمواطن

وتناول جلالته الغداء مع مجموعة من نشامى قوات الدرك