زين

600x80 1

80c5fe9eacfd4fccf82c70db50f535b9

الدهيسات : الاقتصاد التضامني ابتكارا اجتماعيا يتطلب نهجا وطنيا

21 نيسان/أبريل 2021
قال رئيس جمعية المركز الإسلامي الخيرية الدكتور جميل الدهيسات، إن جمعية المركز الإسلامي الخيرية واحدة من أبرز المساهمين الاجتماعيين في الأردن، وذلك لتعدد مجالات وسياقات أعمالها وبرامجها ومشاريعها ولتعدد أماكن تواجدها وانتشارها في مختلف مناطق المملكة في البادية والريف والمدن.
وقال في رسالة وجهها إلى قطاعات الجمعية إن الأردن ونظرا للخيارات الاقتصادية الصعبة التي يعيشها اليوم على مستوى المؤسسات والأفراد يفرض علينا إعادة صياغة رؤية متقدمة تجمع بين البيئتين الاجتماعية والاقتصادية لخلق مجال حيوي يعود لصالح الفئات الاجتماعية الأقل نموا من خلال خلق فرص اقتصادية ذات طابع اجتماعي من خلال الالتفات الرسمي للنمط التضامني الذي يستطيع التوفيق بين مختلف الأنشطة والبرامج الاقتصادية والعدالة الاجتماعية.
وأشار الدهيسات إلى أنه من المهم اليوم توجيه العناية الرسمية لهذا المجال، لاسيما وأن الأردن يمتلك بيئة تضامنية خصبة بوجود مؤسسات وهيئات خيرية كبرى أنشئت أساسا لتحقيق تنمية اقتصادية بأدوات اجتماعية هدفها تمكين الاستقرار الاجتماعي، معتبرا أن هذا التوجه ضروري في ظل خيارات اقتصادية محدودة ومحاطة بالعقبات والتحديات على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.
واعتبر أن الصيغة العملية التي تقوم بها الجمعية من برامج تنموية ومشاريع صغرى وعلاقات مؤسسية محلية ومع هيئات دولية على الأرض الأردنية قادرة على تحقيق مشاركة اجتماعية واقتصادية أفضل للأفراد وعلى مستوى الأسرة الأردنية التي تعاني من تواضع الحصول على حصة كافية من إنتاج الاقتصاد التقليدي. وقال إننا نتطلع إلى إنجاز نهج وطني خاص بهذا المجال الحيوي وبرامجه الموجهة لتكامل اجتماعي واقتصادي مثمر. مؤكدا على أنه في الظروف الاستثنائية تصبح المشاركة الاجتماعية ليست خيارا ولا جهدا خيريا تطوعيا، بل نهجا وطنيا.