الرزاز يعلن أمر الدفاع رقم (1): تعطيل بعض احكام قانون الضمان

19 آذار/مارس 2020

- أصدر رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اليوم الخميص أمر قانون الدفاع رقم واحد، والمتضمن تعطيل بعض احكام الضمان الاجتماعي.

وقال الرزاز في بيان إن جملة "الإنسان أغلى ما نملك" هي أربع كلمات لكنّها تغني عن مجلّدات. قالها جلالة المغفور له الملك الحسين – طيّب الله ثراه – قبل عقود، وقبل أن تصبح نمط "موضة" بين قادة العالم.

واضاف "جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله يوجه الحكومة بوضع مصلحة المواطن في صلب كل سياساتها وإجراءاتها، ويتابع أولاً بأول كل إجراءات الحكومة فيما يتعلق بوسائل الوقاية من فيروس كورونا والتعلّم عن بعد ومخزون المملكة من غذاء ودواء ومشتقات نفطية".

وتابع، "نحن دولة قويّة ومجتمع متماسك ولطالما أكّد سيّدي صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني – حفظه الله – على ضرورة تطبيق القانون وإنفاذه فالمجتمع القوي مجتمع واعٍ يعرف حقوقه وواجباته".

وأكد الرزاز أنّ قيم النخوة والشهامة والإيثار والمروءة ضاربة في تاريخ هذا الشعب العظيم ويتجسّد كلّ ذلك: بما رأيناه من مبادرات فردية ومؤسسية. وما رأيناه من كادرنا الصحي من أطباء وممرضين وصيادلة يعملون 24 ساعة.

وبين أن ما رأيناه من جيشنا العربي المصطفوي وأجهزتنا الأمنيّة والحكام الإداريين والبلديّات من إجراءات ميدانيّة احترافيّة لحماية مواطنينا، وحماية مناطق الحجر الصحي بكل حرص والتأكّد من أن الحركة والتنقل تقتصر على الحالات الضرورية فقط، وما رأيناه من القطاع الخاصّ بشكل عام وصناعاتنا الدوائية وصناعة المستلزمات الطبية بشكل خاصّ وما تقوم به هذه المصانع من زيادة إنتاجها والعمل مجّاناً أو بسعر الكلفة، كلّ ذلك مدعاة للفخر والاعتزاز.

وقال رئيس الوزراء إن في الأيّام والأسابيع والأشهر المقبلة قد تكون المرحلة أصعب، وسنبذل قصارى جهدنا الكمال لله وحده وإن شاء الله سنصيب لكنّنا قد نخطئ / وفي حال أخطأنا نعاهدكم أن نصوّب المسار.

واشار الى أن الحكومة ستعلن قريباً عن قرارات وإجراءات أخرى / من شأنها مساعدة المزارعين والقطاعات المختلفة.